الوجه الإعلامي الأمريكي الأبرز يغادر منصبه كناطق باسم الخارجية

السكة – المحطة الدولية – وكالات

من المقرر أن يستقيل المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس من منصبه خلال شهر مارس الجاري، حسبما قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أمس الثلاثاء.

وشغل برايس، أحد أكثر الوجوه شهرة في الخارجية الأميركية، هذا المنصب منذ يناير 2021، يوم تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة.

وقالت الوزارة إنه سيبقى في الوزارة وسيعمل مباشرة مع بلينكن. وقال بلينكن في بيان: “في غضون أيام من توليه المنصب، أعاد الإحاطات الصحفية اليومية للوزارة، مما أعطى الصحفيين الفرصة لطرح أسئلة صعبة بانتظام حول سياستنا”.

وقال بلينكن: “لقد ساعد نيد حكومة الولايات المتحدة في الدفاع عن حرية الصحافة وتعزيزها في جميع أنحاء العالم وصمم نموذج الشفافية والانفتاح الذي ندعو إليه في الدول الأخرى.

وستفيد مساهماته الوزارة لفترة طويلة بعد خدمته”. وذكرت شبكة (إن.بي.سي) الأميركية أن برايس سيبقى في منصبه حتى منتصف مارس وسيحل محله بعد ذلك نائب المتحدث الحالي فيدانت باتل.

اترك تعليقا