أمهات يقضين “عيد الأم” في سجون الاحتلال

السكة- المحطة الفلسطينيه – قال نادي الأسير الفلسطيني، الإثنين، إن 5 أمهات فلسطينيات يقضين “عيد الأم” داخل السجون الإسرائيلية، من بين 29 أسيرة يشكلن إجمالي المعتقلات لدى إسرائيل.

وفي بيان أصدره عشية “عيد الأم”، أضاف النادي، أن “إدارة سجون الاحتلال، تحرم أطفال، وأبناء الأسيرات الأمّهات من الزيارات المفتوحة، ومن تمكينهن من احتضانهم، عدا عن حرمان البعض منهن من الزيارة، أو عرقلتها في كثير من الأحيان”.

وأشار إلى أن “الأسيرات يعانين كافة أنواع التنكيل والتّعذيب التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق المعتقلين الفلسطينيين، بدءًا من عمليات الاعتقال من المنازل فجراً وحتى النقل إلى مراكز التوقيف والتحقيق، ولاحقاً احتجازهن في السّجون وإبعادهّن عن أبنائهنّ وبناتهّن لمدّة طويلة”.

والأسيرات الأمهات هن “إسراء الجعابيص، وفدوى حمادة، وأماني الحشيم، وعطاف جرادات، وياسمين شعبان”.

وتقضي مجموعة من الأمّهات أحكاما بالسجن لسنوات، منهن، الأسيرة جعابيص المحكومة بالسجن 11 عاما، وحمادة والحشيم اللتان تقضيان حكماً بالسجن لمدة عشر سنوات.

وفي سجون إسرائيل يقبع 4800 أسير فلسطيني، بينهم 170 طفلا و29 أسيرة، بحسب بيانات نادي الأسير.

اترك تعليقا