على خلفية اعتقال صحفي امريكي: جدل بين روسيا وأوروبا

السكة – المحطة الدولية – وكالات

دعت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الممثل السامي للاتحاد الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية والأمن جوزيب بوريل إلى الدفاع عن الصحفيين أسانج وقاسم.

جاء ذلك في منشور لزاخاروفا بقناتها الرسمية على تطبيق “تليغرام”، ردا على تصريح بوريل بإدانة الاتحاد الأوروبي للقبض على الصحفي الأمريكي إيفان غيرشكوفيتش مراسل صحيفة “وول ستريت جورنال” في موسكو، وكلماته بشأن ضمان “حرية ممارسة العمل الصحفي والدفاع عنها”.

كتبت زاخاروفا: “عليكم، بوريل، أن تثبتوا كلماتكم ولو بالأفعال. فلتدافعوا إذن عن جوليان أسانج ومارات قاسم”.

وجوليان أسانج الصحفي والناشط والمبرمج الأسترالي يقبع في السجون البريطانية بعد اعتقاله من قبل الشرطة البريطانية من داخل السفارة الإكوادورية 11 أبريل 2019، بموافقة السفير الإكوادوري، بعد قضائه 7 سنوات داخل حرم السفارة.

مارات قاسم هو صحفي ورئيس تحرير وكالة “سبوتنيك ليتوانيا”، اعتقلته سلطات لاتفيا 5 يناير الماضي في العاصمة اللاتفية ريغا، ووجهت إليه تهم التجسس وانتهاك العقوبات المفروضة على روسيا.

المصدر: تليغرام

اترك تعليقا