فلسطين – حصاد الصمود – 230 معتقلا و 70 قرار ابعاد و 6 عمليات هدم نفذها الاحتلال الشهر الماضي

السكة – المحطة الفلسطينية – رصد

أفاد مركز معلومات وادي حلوة بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 230 مقدسيًا في القدس المحتلة خلال آذار/ مارس الماضي، وأصدرت 70 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة. وأوضح المركز في تقريره الشهري، أن الاعتقالات شملت (3 أطفال /أقل من 12 عامًا)، 58 فتى، و8 نساء. وذكر أن أكثر من 80 حالة اعتقال تمت من داخل المسجد الأقصى، وطرقاته، وشوارع القدس، إضافة الى اعتقالات من حي الشيخ جراح، لافتًا إلى أن سلطات الاحتلال حولت 6 مقدسيين للاعتقال الإداري خلال آذار. ورصد المركز إصدار 70 قرار إبعاد خلال آذار الماضي، شملت الإبعاد عن البلدة القديمة، الأقصى، مكان السكن، شوارع القدس، حي الشيخ جراح، ومنع دخول الضفة الغربية.

ولفت أن سلطات الاحتلال أصدرت 30 قرار إبعاد عن البلدة القديمة “تشمل كامل البلدة القديمة والطرقات المؤدية لها والأقصى”، و 25 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى، مبينًا أن من بين المبعدين 13 سيدة، و12 فتى. وخلال مارس الماضي، تواصلت اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، عبر باب المغاربة الذي تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال القدس، وأدى المستوطنون الصلوات العلنية والجماعية خلال اقتحام الأقصى بحماية وحراسة شرطة الاحتلال. وأوضح المركز أن “جماعات الهيكل” المزعوم بدأت مع اقتراب “عيد الفصح” اليهودي بالتنظيم لتنفيذ اقتحامات جماعية للأقصى، ووزعت دعوات متتالية لمناصريها وجمهورها للاستعداد لاقتحام الأقصى، كما دعت إحضار قرابين حيوانية مساء الأربعاء المقبل. وحول عمليات الهدم،

رصد مركز معلومات وادي حلوة 6 عمليات هدم خلال آذار الماضي، من بينها عملية هدم تمت بأيدي أصحابها، وأدت عمليات الهدم أدت الى تشريد حوالي 27 فردًا من المنازل. ولفت أن طواقم “سلطة الطبيعة والحدائق” وبعد تنفيذها عملية هدم وإخلاء لمنشأة تجارية قائمة منذ سنوات، علّقت على مداخل المنشأة لافتة كتب عليها: “منطقة بملكية بلدية القدس، تجري سلطة الطبيعة أعمالًا لتطوير حديقة، ممنوع الدخول”.

اترك تعليقا