الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين ينصح بعدم التعاقد مع الأندية المصرية..

السكة – المحطة الرياضية 

نصح الاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم المحترفين (FIFPRO) بعدم التعاقد مع الأندية المصرية، بسبب وجود مشكلات تتعلق بعدم دفع الرواتب والسلوك التعسفي، مثل “مصادرة جوازات السفر والتزوير والابتزاز” وغيرهم.

وأصدر FIFPRO بيانًا عبر موقعه الرسمي، الأربعاء، حذّر من خلاله اللاعبين بعدم التوقيع مع الأندية المصرية، وكشف عن عدد من النصائح لمن يرغب في الانضمام لها.

وقال في بيانه: “لا تسلم جواز سفرك لمسؤول النادي، إذا أخبرك النادي أنه بحاجة إلى جواز سفرك للحصول على تصريح إقامة أو عمل، فقم بدلاً من ذلك بتزويده بصورة من جواز سفرك أو الإصرار على أنك ستحضر هذه الإجراءات”.

وأوضح FIFPRO: “تعاملنا مع العديد من الأمور التي كانت إعادة جواز السفر فيها مشروطة بتوقيع اللاعب على اتفاقية الإنهاء”.

وتابع بالقول: “لا توقع عقدًا فارغًَا، بغض النظر عما يخبرك به النادي، كان هناك العديد من الحالات التي يوقع فيها النادي واللاعب عقدًا واحدًا يحتوي على جميع التفاصيل، بعد ذلك، يُطلب من اللاعب التوقيع على عدد من العقود الفارغة مع النادي، واعدًا بأن يتم ملؤها لاحقًا بنفس الطريقة وإيداعها في الاتحاد، ليس من غير المألوف أن يتم ملء هذه العقود بعد ذلك بمبالغ مختلفة وتواريخ مختلفة ومدة مختلفة”.

وأكمل الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين: “قبل توقيع العقد، تأكد من إصلاح العملة الصحيحة حتى لا يتمكن النادي من تغيير العملة…كن حذراً للغاية عند التعامل مع الوكلاء والنادي”.

وواصل: “إذا لم تكن لديك علاقة موثوقة طويلة الأمد مع الوكيل، وأصبح وكيلك فقط في سياق مناقشات التوظيف مع النادي في مصر، فمن النادر أن يتصرف بصدق في مصلحتك، بل يفضل بدلاً من ذلك الحفاظ على علاقته بالنادي…”.

وأتمّ FIFPRO: “تأكد من أنه يمكنك طلب الإنصاف قبل FIFA DRC…كُن على علم بأنّه لا تمتلك جميع الأندية في مصر حساب FIFA TMS الخاص بها، وبالتالي يمكن لأي نادٍ طلب شهادة الانتقال الدولية عبر نادٍ آخر، إذا طُلب منك المشاركة في مثل هذه العملية، التي تتطلب عادةً توقيع عقد إضافي فتأكد من توثيق ذلك حتى تتمكن من إثبات ما حدث”.

اترك تعليقا