أعضاء بالكونغرس الأميركي : بريغوجين وبوتين “كلاهما بلطجي”

السكة – المحطة الدولية

انتقد أعضاء في الكونغرس الأميركي، السبت، كلا من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وزعيم “فاغنر”، يفغيني بريغوجين، 

وقال رئيس لجنة القوات المسلحة، مايك روجرز: “أراقب الوضع عن كثب في روسيا. كل من بريغوجين وبوتين بلطجي، فهما حرضا على العدوان تجاه الغرب”. 

وأضاف “يجب أن نواصل العمل مع حلفائنا في حلف شمال الأطلسي لردع العدوان الروسي”.

من جهته، أكد العضو الديمقراطي الأبرز في اللجنة ذاتها، آدم سميث، أن “ثورة مجموعة فاغنر توضح ضعف بوتين والحكومات الاستبدادية”. 

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، بوب مينيديز: “نراقب ما يحدث في روسيا عن كثب وهدفنا حصول أوكرانيا على الدعم الذي تحتاجه”.

كما أكد عضو مجلس الشيوخ الجمهوري البارز، ليندسي غراهام، أن “مسيرة العدالة الحقيقية في روسيا ستنتهي في لاهاي لكل من بوتين وبريغوجين”، قاصدا بكلامه محكمة العدل الدولية. 

وأعلن زعيم “فاغنر” انسحابه وقواته من مدينة روستوف الروسية جنوبي البلاد، السبت، بعد يوم من إطلاقه تمردا عسكريا للإطاحة بالقيادات العسكرية في الجيش الروسي، إلا أن وساطة بيلاروسية تمكنت إيقافه بالتواصل مع بوتين، وذلك “حقنا للدماء

 

الحره

اترك تعليقا