اميركا تُنهي تعاونها التكنولوجي مع ” إسرائيل ” خارج الخط الاخضر

السكة – المحطة الدولية

أمرت الإدارة الأمريكية مؤخرًا بوقف التعاون العلمي والتكنولوجي مع الأراضي التي تطالب بها إسرائيل وراء الخط الأخضر، حسبما أفادت إذاعة كان ريشيت بيت العامة يوم الأحد.

يعني هذا التوجيه العودة إلى سياسة إدارة أوباما التي نصت على عدم وجود تعاون في المناطق الجغرافية الواقعة خارج حدود عام 1967 (الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان)، حيث تخضع هذه المناطق لمفاوضات الحل الدائم. ثم أشار البيت الأبيض إلى أن مثل هذا التعاون “يتعارض مع السياسة الخارجية للولايات المتحدة الاميركية “.

كما تم إبلاغ الكونجرس بهذا التوجيه قبل أسابيع قليلة. قال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية لـ”كان ” إن هذا التوجيه يعكس ببساطة الموقف الأميركي الثابت على مر السنين، والذي أعادت هذه الإدارة تأكيده، وهو أن وضع المناطق الجغرافية التي كانت تحت سيطرة إسرائيل بعد 5 حزيران/ يونيو 1967 يجب تحديده في قرار نهائي.

وشدد المسؤول على أن الولايات المتحدة تواصل العمل نحو المفاوضات لتحقيق حل الدولتين، حيث ستعيش إسرائيل في سلام وأمن إلى جانب دولة فلسطينية قابلة للحياة. وشدد المسؤول، مع ذلك، على أن الولايات المتحدة تقدر التعاون العلمي والتكنولوجي مع إسرائيل باعتبارها “دولة الشركات الناشئة”، وأن هذا التعاون القوي مع إسرائيل سيستمر.

 

اترك تعليقا