بعد إعلانها عن 24 وفاة … الطوارئ في جنوب أفريقيا تعدل عدد وفيات تسرب الغاز إلى 16 شخصا

السكة – المحطة الأخيرة 

لقي ستة عشر شخصاً، بينهم أطفال، مصرعهم نتيجة تسرب غاز في منطقة عشوائية فقيرة في جنوب أفريقيا بالقرب من جوهانسبرج، وفقًا لما أعلنته خدمات الطوارئ اليوم الخميس، حيث تم تعديل عدد الوفيات بعد إنقاذ بعض الأشخاص.

ووقعت الكارثة ليلاً يوم الأربعاء، ويُعتقد أنها مرتبطة بأنشطة التعدين غير القانوني، في مدينة أنجيلو الغير رسمية بالقرب من منطقة بوكسبورغ، شرق جوهانسبرج.

وصرّح المتحدث باسم خدمات الطوارئ وليام نتلادي لوسائل الإعلام من موقع الحادث: “لدينا 16 شخصًا مؤكدة وفاتهم في الموقع، وتمكنت فرق الإسعاف من إنعاش بعض الآخرين وتم نقلهم إلى المستشفى”.

وأشار إلى أن أربعة أشخاص في حالة “حرجة” في المستشفى، في حين يتواجد 11 شخصًا في حالة “خطيرة ومستقرة”. ومن بين القتلى خمس نساء وثلاثة أطفال.

وحسب ما قاله نتلادي: “تلقت خدمات الطوارئ مكالمة حوالي الساعة 8 مساءً بتوقيت جرينتش بشأن انفجار غاز، لكن عند وصولهم، اكتشفوا أنه “تسرب غاز من أسطوانة” تحتوي على “غاز سام”.

وقال “نظرًا لاستمرار تطور الحادث، نحن نقوم بفحص المنطقة المتأثرة بالكامل للتأكد من عدد الجرحى الذين نقلوا إلى المستشفى”.

في وقت متأخر أمس الأربعاء، أعلن نتلادي أن ما لا يقل عن 24 شخصا بينهم أطفال، لقوا حتفهم بسبب استنشاق الغاز في نشاط يُشتبه في أنه تعدين في جنوب أفريقيا بالقرب من جوهانسبرغ.

وكانت خدمات الطوارئ قد تلقت اتصالا قرابة الساعة الثامنة مساء (18,00 ت غ) لما بدا انه انفجار بسبب تسرب غاز، لكن عند وصول فريق الانقاذ تبين أن هناك تسربا من اسطوانة تحتوي على “غاز سام”.

ويعتقد أن الاسطوانة تحتوي على غاز أوكسيد النيتريك، وفق التحقيق الأولي، وأي تسرب منها من شأنه أن يسمم سكان الحي.

 

 

اترك تعليقا