استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال و إصابة 3 جنود إسرائيليين أحدهم بعبوة ناسفة

السكة – المحطة الفلسطينيه

استشهد الشاب محمد فؤاد البايض (17 عاما) برصاص الاحتلال الحي فيما أصيب آخر بجروح خطيرة في أم صفا شمال رام الله، كما أصيب آخرون بجروح وحالات اختناق إثر مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة، اليوم الجمعة.

في بلدة أم صفا شمال رام الله، أصيب فلسطينيان بجروح خطيرة برصاص الاحتلال الحي، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية، بأن إصابتين خطيرتين برصاص الاحتلال الحي في الرأس والبطن وصلتا إلى المستشفى الاستشاري من قرية أم صفا، قبل أن تعلن لاحقا استشهاد أحدهما متأثرا بإصابته.

وأفيد بأن عددا من المواطنين أصيبوا أيضا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت عقب اقتحام الاحتلال القرية.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين، ما أسفر عن وقوع إصابات.

‏وتشهد أم صفا منذ أسابيع هجوما متواصلا من قبل المستوطنين، الذين أحرقوا منازل المواطنين ومركباتهم، وأطلقوا الرصاص الحي صوب منازلهم ومنشآتهم.

 

 

 

 

وأدت المواجهات قبل نحو أسبوعين إلى استشهاد الشاب عبد الجواد حمدان صالح (24 عاما) من قرية عارورة المجاورة، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال الحي، في قرية أم صفا.

وفي بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية، أصيب 3 فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق بالغاز السام المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال عقب انطلاق المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان.

وجاء في التفاصيل، أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز السام بكثافة صوب المشاركين في المسيرة، ما أسفر عن إصابة 3 منهم بالرصاص والعشرات بالاختناق جرى علاجهم ميدانيا

 

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة 21 يوليو 2023، إصابة 3 من جنوده أحدهم بعبوة ناسفة خلال مواجهات في مدينة الخليل.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، إن جندي أصيب بشظايا في ساقه جراء انفجار عبوة ألقيت باتجاهه في بيت أمر قرب الخليل ونقل إلى مستشفى “شعاري تسيديك” الإسرائيلي.

وأكدت القناة 14 العبرية، إصابة 3 مجندين إسرائيليين خلال أحداث في بيت أمر قرب الخليل، بينهم 2 حرس حدود و1 من الجيش.

وأشارت القناة إلى أن القوات أطلقت النار صوب أحد الشبان الفلسطينيين بزعم إلقاء عبوات ناسفة، وتم إصابته.

كما أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بالرصاص الحي والرصاص المغلف بالمطاط والاختناق، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في محافظات الضفة الغربية، اليوم الجمعة.

 

 وقد اندلعت، بعد الجمعة، مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وذكرت مصادر عبرية، ان جندي إسرائيلي، أصيبت بجراح طفيفة، خلال المواجهات التي اطلقت فيها العاب نارية من قبل شبان باتجاه جنود الاحتلال.

 المواجهات اندلعت، بعد مهاجمة جنود الاحتلال لموكب جنائزي، خلال عبوره مدخل البلدة، حيث هاجم الجنود المشيعيين ومنعوهم من الوصول للمقبرة، ما أدى لاندلاع المواجهات

إصابات بالرصاص والاختناق خلال اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة كفر قدوم

 وفي سياق متصل أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز السام المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب انطلاق مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، شرق قلقيلية.

وأوضح الناطق الإعلامي في إقليم حركة “فتح” في قلقيلية مراد شتيوي، أن جيش الاحتلال أطلق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز السام بكثافة صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى الى إصابة ثلاثة منهم بالرصاص، والعشرات بالاختناق، عولجوا ميدانيا.

جيش الاحتلال يقمع مواطنين خلال أدائهم صلاة الجمعة في خيمة اعتصام ضد هدم المنازل في سلوان

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المصلين الذين أدوا صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام المقامة في “حي البستان” ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، ضد مخططات الاحتلال لهدم المنازل وتهجير المواطنين واستهداف ممتلكاتهم.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت صوب المصلين، ورشّتهم بالمياه العادمة، واعتدت عليهم بالضرب.

وكانت سلطات الاحتلال قد أخطرت، مؤخرًا، المواطن نضال الرجبي بهدم منزله في حي البستان ببلدة سلوان، ضمن سياسة التهجير القسري للفلسطينيين من القدس المحتلة.

 

اترك تعليقا