لبنانيون يجتازون الحدود عند قرية الغجر ويرفعون اعلام حزب ألله

السكة – المحطة العربية

أفادت وسائل إعلامية لبنانية اليوم أن شبانا لبنانيين اجتازوا السياج الحدودي الذي وضعته قوات يونيفيل بالقرب قرية الغجر، مراسل قناة المنار التابعة لحزب الله علي شعيب قال إن الشبان دخلوا الى منطقة لم يعبرها لبناني منذ عام 2006 بعد قطعهم السياج، وذلك احتجاجا على “اقفال اليونيفيل الطريق الواصل بين الوزاني والعباسية، واحتجاجا على احتلال القرية” وقاموا برفع أعلام جزب الله. 

 

نشر في الأسبوع الماضي في شبكات التواصل الاجتماعي توثيقا لنشطاء ملثمين من حزب الله بزي عسكري، ويقومون بجوله على طول الحدود مع إسرائيل.

المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي علق على الحدث قائلا إنه “خلال نشاط عادي الأسبوع الماضي، وثقت قوة للجيش الإسرائيلي نشطاء حزب الله وهم يتحركون  بالمنطقة اللبنانية بالقرب من السياج الحدودي، النشطاء لم يتجاوزوا الخط الأزرق وكانوا بمتابعة كاملة من جانب قواتنا، في حال تجاوزوا الحدود، قواتنا كانت ستعمل بالصورة الملائمة، ولم يكن هناك تهديد على قواتنا وعلى سكان منطقة الشمال، قوات الجيش الإسرائيلي ستواصل العمل في منطقة الحدود للحفاظ على أمن سكان الشمال”. 

 

ويشار الى ان  الامين العام لحزب الله حسن نصرالله بعث برسائل تهديد لإسرائيل قال بها ان حزب ألله لن يتردد ولن يتخلى عن مسؤولية الدفاع والتحرير والردع ، ولن يحني رأسة أمام “الكيان المهزوم”، وأضاف أن “المنظمة ستكون جاهزة أمام كل خيار لإسرائيل وستواجه كل خطأ ستقوم بارتكابه”. وبخصوص التوتر على الحدود مع لبنان قال إن “إسرائيل لا زالت تحتل مناطق من الأراضي اللبنانية، إسرائيل تتحدث بوقاحة عن استفزازات حزب الله على الحدود ، لكنها تقوم باستفزازات بنفسها، حزب الله في لبنان لن يتردد وسيكون جاهزا لأي تطور أو مواجهة”. 

 

في  حين سمح وزير الامن الاسرائيلي يوآف غالانت مؤخرا لقائد منطقة الشمال  الجنرال اوري  جوزين بحسب موقع واللا  العبري القيام بعدة إجراءات ممكنه ردا لازال الخيمة التي وضعها حزب الله بالمنطقة التابعة للسيطرة الإسرائيلي، بما يشمل رد واسع للوضع الذي تتدهور فيه الأمور الى حرب حقيقية, وفي المقابل أمر وزير الأمن مضاعفة مستوى الجاهزية لسيناريوها مختلفة على مدار الحدود مع لبنان. 

 

 

اترك تعليقا