شوارع العالم تعج بالاحتجاجات على حرب الإبادة في غزة

السكة – محطة الجاليات العربية.        

 

شهدت شوارع عدد من المدن والعواصم العالمية، الأحد 3 ديسمبر/كانون الأول 2023، مظاهرات  شارك فيها آلاف المحتجين المنددين باستمرار القصف والعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ، وحصد آلات الموت التي تستخدمها لعشرات القتلى والجرحى يومياً، أغلبهم من الأطفال والنساء.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، تخللتها هدنة لمدة 7 أيام، خلّفت 15 ألفاً و207 قتلى فلسطينيين و40 ألفاً و652 جريحاً، بالإضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.

رسائل من لوس أنجلوس

فقد شهدت مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، الأحد، مظاهرة داعمة لفلسطين قادها أطفال المدينة.

بحسب موقع “لوس أنجلوس ديلي نيوز”، نظم المظاهرة حركة شباب فلسطين، وشارك فيها المئات، متجهين إلى مبنى الحكومة الفيدرالية مروراً ببلدية مدينة لوس أنجلوس.

فقد رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها رسائل دعم لفلسطين.

فيما أكد الموقع عدم اعتقال أي أحد من المتظاهرين من قبل السلطات الأمريكية.

ولم تكن لوس أنجلوس هي المدينة الأمريكية الوحيدة التي شهدت مظاهرات منددة بالعدوان الإسرائيلي، بل شهدت مدن عدة على غرار سان فرانسيسكو مظاهرات مشابهة رفعت فيها شعارات تدين “الإبادة الجماعية” للفلسطينيين بقطاع غزة.

تكساس

وفي دالاس ستنطلق مظاهرة حاشدة اليوم الاحد من امام مبنى بلدية المدينة مطالبة بوقف المجزرة في غزة

إدانات من إسطنبول

فقد خرجت مظاهرة في حي أوسكودار بإسطنبول، الأحد، احتجاجاً على الهجمات الإسرائيلية على غزة.

إذ تجمع المحتجون الذين ينتمون لحزب “هدى بار”، أمام مسجد مهريماه، بعد صلاة العصر.

رئيس الحزب في أوسكودار، عمر فاروق آيدوغان، قال في كلمة ألقاها، إن “إسرائيل تنفذ إبادة جماعية ممنهجة في غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي”.

كما أضاف: “لن نسكت على قتل الأطفال والنساء والشيوخ في غزة.. إذا بقينا صامتين، فإن العصابة المحتلة ستنفذ مجازرها بكل أريحية”.

المتدخل نفسه، أكد أهمية المقاطعة من أجل غزة “ليس ليوم واحد، ولا لشهر، بل دائماً”.

في هولندا أيضاً

رغم الأجواء الممطرة، تجمع مئات الأشخاص في العاصمة الهولندية أمستردام، الأحد، داعين إلى وقف إطلاق نار دائم في غزة.

المظاهرة التي انطلقت من ميدان دام، في أمستردام، سارت باتجاه ميدان المتاحف.

قبيل المسير نحو ميدان المتاحف ألقيت خطابات في ميدان دام، انتقد فيها المتحدثون عدم دعوة الحكومة الهولندية لوقف إطلاق النار رغم الهجمات على غزة.

كذلك، طالب المحتجون بوقف دائم لإطلاق النار، هاتفين بشعارات باللغتين العربية والإنجليزية “وقف إطلاق نار الآن” و”فلسطين حرة” و”فلسطين حرة من النهر إلى البحر”.

كما رفعوا لافتات تتضمن عبارات “أوقفوا الإبادة الجماعية في غزة” و”لا للاحتلال” و”نتنياهو قاتل” وغيرها.

إحدى المشاركات في المظاهرة، وتدعى أماندا غيليندر، التي وصفت نفسها باليهودية المناهضة للصهيونية، قالت للأناضول، إنها “يهودية خرجت ضد ممارسات الفصل العنصري الإسرائيلي وضد المجزرة في غزة”.

المتدخلة نفسها، أوضحت أن “ما تشهده غزة غير مقبول، هذه قضية حقوق إنسان، وأنا ضد الإبادة الجماعية”.

أكبر مظاهرة في كندا

فقد شهدت العاصمة الكندية أوتاوا، الأحد، خروج الآلاف في مسيرة داعمة لفلسطين، وتجمّع المتظاهرون أمام مبنى البرلمان، مطالبين بوقف إطلاق نار دائم في قطاع غزة، بحسب ما نقلته “CBC News”.

كما أطلق المتظاهرون هتافات تنادي باستقلال فلسطين ووقف “الإبادة الجماعية” في غزة.

تميّزت المسيرة بأنها الأكثر مشاركة حتى الآن بين الفعاليات الداعمة لفلسطين في كندا.

من السويد.. الحرية لفلسطين

فقد تجمع أكثر من ألف شخص أمام مبنى البرلمان السويدي في العاصمة ستوكهولم، بدعوة من منظمات المجتمع المدني.

رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: “الأطفال يقتلون في غزة” و”أوقفوا الإبادة” و”فلسطين للأبد”. 

المشاركون في المظاهرة، رددوا هتافات من قبيل “الحرية لفلسطين” ولوحوا بالأعلام الفلسطينية.

40 مظاهرة في باريس

شوارع العاصمة الفرنسية باريس، شهدت حركية غير عادية، بعد أن احتشد الآلاف في أكبر شوارع “عاصمة الأنوار” استجابة لدعوات أطلقها فاعلون مدنيون منذ أيام.

يحملون الأعلام الفلسطينية ويرددون شعارات تطالب بوقف العدوان على الفلسطينيين ووقف إطلاق النار فوراً على قطاع غزة.

وشهدت المظاهرة حضوراً لافتاً لوجوه سياسية معروفة، خاصة تلك التي تمثل قوى اليسار.

وطالب المشاركون أيضاً من الحكومة الفرنسية ومختلف القوى الغربية بالضغط على تل أبيب من أجل وقف جريمة الإبادة الجماعية التي تحدث اليوم ضد الشعب الفلسطيني بقطاع غزة.

يشار إلى أن مجموعة من التقارير الصحفية الفرنسية أوردت أنه تم تسجيل أكثر من 40 مظاهرة في يوم واحد في مختلف المدن، تندد بالعدوان الإسرائيلي على غزة.

جاكارتا في الموعد

لم يخلف عشرات الآلاف من الإندونيسيين الموعد، و استجابوا لنداءات الخروج بكثافة إلى أكبر ساحات وشوارع العاصمة، من أجل بعث رسائل التنديد والشجب والغضب من استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة.

وفق تقارير صحفية محلية، فإن مئات الآلاف من الإندونيسيين خرجوا في ربوع متفرقة من البلاد للاحتجاج، والذي امتد إلى خارج العاصمة.

فقد تم تسجيل مظاهرات مماثلة في جزيرتي سوماترا وغاوا ومادورا وغيرها من المدن الإندونيسية.

اترك تعليقا