بعد عجزها عن اعتقال أي مقاتل الجيش الاسرائيلي يُنكل بالمدنيين

السكة – المحطة الفلسطينية.      

نشرت هيئة البث العبرية، الخميس، صورا ومقطعا مصورا لعشرات الفلسطينيين من قطاع غزة، يتم اقتيادهم عراة في ظل أجواء باردة إلى مراكز اعتقال إسرائيلية.

وظهر الفلسطينيون المعتقلون في شارع بملابسهم الداخلية السفلية في مشهد صادم، وحولهم عدد من الجنود الإسرائيليين.

وأظهرت صورة عددا آخر من المعتقلين مكبلي الأيدي وهم بملابسهم الداخلية في أحد شوارع غزة، من دون تحديد الموقع.

وفي صورة أخرى تم تكديس المعتقلين في مؤخرة شاحنة عسكرية إسرائيلية.

 

وقالت هيئة البث الرسمية: “اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي عشرات الرجال خلال عملية في شمال قطاع غزة”.

وأضافت: “الهدف هو التحقق مما إذا كان بعضهم من مسلحي حماس أو نشطاء فيها”.

وكانت هيئة البث قالت في وقت سابق، إن إسرائيل “اعتقلت 700 فلسطيني من داخل قطاع غزة منذ بداية الحرب”.

 

وتم إعلان هذا الرقم قبل الكشف عن اعتقال عشرات الفلسطينيين اليوم، بحسب ما أوردت هيئة البث الإسرائيلية، الخميس، دون تحديد العدد.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة خلّفت حتى الخميس 17 ألفا و177 شهيدا، و46 ألف جريح، ودمارا هائلا بالبنية التحتية و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.

 

 

 

 

(وكالات)

 

اترك تعليقا