وفي حسابه على منصة “إكس”، جاء في تدوينة لحساب علي خامنئي باللغة العبرية: “جرائم الكيان الصهيوني لن تنسى. وحتى بعد زوال هذا الكيان من على وجه الأرض، ستسجل هذه الجرائم وقتل الآلاف من الأطفال والنساء في الكتب.

 

هذا ووجه حساب المرشد الإيراني علي خامنئي في منصة “إكس” مساء يوم الأربعاء، رسالة إلى “جبهة المقاومة” بخصوص البقاء على أهبة الاستعداد.

وجاء في تدوينة على حساب خامنئي باللغة العربية: “فلتبقَ “جبهة المقاومة” على أهبة الاستعداد في مواجهة الغصب والاستكبار، ولا تغفلنّ عن مكر العدوّ، ولتضرب حيث تطال يدها، بعون الله”.

واتّهم وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اليوم إيران ” بمساعدة وتحريض الحوثيين في اليمن على استهداف سفن في البحر الأحمر  يشتبه بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إليها.

هذا وقد أعلنت حركة “أنصار الله” الحوثية في اليمن في وقت سابق اليوم الأربعاء استهداف سفينة امريكية  كانت تقدم دعما لإسرائيل، بعدد كبير من الصواريخ البالستية والبحرية والطائراتِ المسيرة.

هذا وأكدت الخارجية الإيرانية سابقا أن ” طهران ستحتفظ بحق الرد على جريمة اغتيال اسرائيل للقائد في الحرس الثوري الإيراني  رضي موسوي بسوريا “في الزمان والمكان المناسبين”.

وفي ديسمبر الماضي، اتهمت الولايات المتحدة إيران بـ”الضلوع في هجمات الحوثيين على سفن البحر الأحمر”، زاعمة أن طهران تدعمهم بتوفير طائرات مسيّرة وصواريخ ومعلومات استخباراتية تكتيكية.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي أدريان واتسون: “نعلم أن  ايران ضالعة في تخطيط العمليات ضد سفن تجارية  في البحر الأحمر”.

هذا وقد أعلنت جماعة “أنصار الله” الحوثيين عن استهدافها لعدد من السفن في البحر الأحمر خلال الأسابيع الخيرة.

كذلك حذر الحوثيون من أن أي دولة تنضم إلى التحالف الدولي برعاية الولايات المتحدة لضمان حرية الملاحة في البحر الأحمر ستكون ستكون هدفا للصواريخ اليمنية .

وفي وقت سابق، أكد نعيم قاسم، نائب أمين عام “حزب الله” اللبناني حسن نصر الله أن جبهة لبنان مع إسرائيل “ردة فعل”، موضحا انه لامجال للحديث عن إيقاف الحرب الدفاعية لانها نتيجة الحرب على غزة .

كما وجه رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” في البرلمان اللبناني (حزب الله) النائب محمد رعد، رسالة إلى تل أبيب، مؤكدا ان الحزب حضر لهم ما لم يتوهمون في يوم من الايام

وتشهد المناطق الحدودية في جنوب لبنان توترا أمنيا وتبادلا لإطلاق  النار بين الجيش الاسرائيلي  و”حزب الله”، منذ إطلاق “حماس” في السابع من أكتوبر الماضي، عملية “طوفان الأقصى”، وإعلان اسرائيل الحرب على قطاع غزة 

HMS Diamond

هذا وتصاعدت حدة التوترات في المنطقة في أعقاب التصعيد الإسرائيلي بقطاع غزة، واتهام إسرائيل لطهران بدفع “وكلائها” في الشرق الأوسط، وبخاصة حزب الله في لبنان وجماعة أنصار الله في اليمن، لاستهداف المصالح الإسرائيلية.