سوري مرشح لجائزة أفضل ممثل في “ميونيخ السينمائي”

السكة – المنوعات 

ترشّح الممثل السوري أسامة عجاج الحفيري لجائزة أفضل ممثل في مهرجان ميونيخ السينمائي الدولي، عن شخصيته في فيلم “سوفتكس”.

والفيلم من إخراج نواز ديشه، الذي كتبه بالشراكة مع باباك جلالي، وأنتجته شركة “آردِن فيلم”، أما المنتج التنفيذي فكانت شركة “وايت فلكس برودكشن”.

و”سوفتكس” مبني على مجموعة قصص حقيقية، تتحدث عن مراهق فلسطيني سوري، يدعى ناصر، يؤدي دوره عبد الرحمن دياب، وشقيقه الأكبر ياسين الذي يجسد دوره أسامة الحفيري، حيث عبرا البحر من تركيا إلى اليونان، ثم علقا في مخيم منعزل وسيئ السمعة يدعى “سوفتكس”.

وفي انتظار قرار بشأن طلب اللجوء الخاص بهما، يحاولان أن يجعلا وقتهما محتملًا من خلال تصوير مقاطع كوميدية من اختراعهما، إلى جانب المشاركة في نشاطات اجتماعية متعددة، لكن الضغط المتزايد في المخيم والرغبة في الوصول إلى أوروبا الغربية تبدأ في الكشف عن مشاكل أعمق نشأت في الطريق إلى اليونان.

وكلما حاول ناصر أن يكون أكثر إبداعًا، كلما أصبح أكثر تأثرًا بظروف المخيم، ويتفاقم شعوره بالذنب تجاه كل من تركهم خلفه، ليبدأ الخوف من الاندماج في مجتمع مجهول، مجتمع لا يستطيع أن يتخيله أحد سواه، ليشعر أنه محاصر في هذه المنطقة المحظورة المليئة بالتوترات والصدمات المكبوتة.

وفي تصريح خاص بـ”إرم نيوز”، قال الممثل السوري أسامة الحفيري: “بدأت العمل مع المخرج نواز ديشه على هذا الفيلم عام 2020، باعتباري ضمن فريق اختيار الممثلين للفيلم (الكاستينغ)، نظرًا لكون الشركة التي أملكها مع أخي مجد “وايت فلكس برودكشن” هي المنتج المنفذ للفيلم”.

وأضاف أنه “بعد العديد من تجارب الأداء، والكثير من المرشحين، استقر المخرج علي لأقوم بدور البطولة، لتكون هذه مشاركتي الأولى ضمن فيلم روائي طويل كممثل رئيس”.

ولفت الحفيري إلى أنه سبق له أن اشتغل كمخرج في المسرح والسينما، وكان آخر فيلم أخرجه بعنوان “اللوزة”، حيث عرض في برلين وضمن مهرجان بمدينة زاربوكن، كما أخرج مسرحية “ليلة حارة صيفية في مدينة منسية” عرضت في كل من مهرجان قرطاج والأردن وألمانيا.

وأوضح الممثل السوري، أن المخرج ديشه كان بصدد صناعة فيلم وثائقي عن “سوفتكس”، وهو بالأصل مصنع محارم تواليت مهجور، لكنه أعاد ترتيب أفكاره بمساعدة السيناريست باباك جلالي، وكتب فيلمًا روائيًا طويلًا خياليًا بطرحه، لكنه مبني على قصص حقيقية.

وقال إن التصوير لم يتم في اليونان، وإنما في ألمانيا، ليكون “سوفتكس” ثاني الأفلام الروائية الطويلة لديشه بعد فيلم “ظلال بيضاء” الذي حصل على جائزة “أسد المستقبل” من مهرجان فينيس، وعُرض في عدد من المهرجانات العالمية المهمة.

وسيعرض الفيلم لأول مرة في المسابقة الرسمية لمهرجان كارلوفي فاري السينمائي الدولي، التي تحمل اسم “Crystal Glob competition”، وأيضًا ضمن مهرجان ميونيخ السينمائي الدولي تحت تصنيف “سينما ألمانية جديدة”، وتم ترشيحه في هذا المهرجان لجائزة أفضل إخراج وأفضل نص وأفضل تمثيل.

يُذكر أنه، إلى جانب أسامة الحفيري وعبد الرحمن دياب، هناك مجموعة من الممثلين في الفيلم، هم: محمد آل رشي، وأمل عمران، وجلال البارودي، ولجين مصطفى، وياسين الحروق، وحازم صالح، ومحمد ديبو.

(إرم نيوز)

اترك تعليقا